يوم استثنائي للقوات المسلحة.. ولي ولي العهد يرعى تخريج طلبة 3 كليات عسكرية

0

 


 

على الرغم من المشاغل والارتباطات ، لم يبخل ولي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان على طلاب كلية الملك فيصل الجوية، وكلية القادة والأركان للقوات المسلحة والكلية الحربية ، بالتواجد وسطهم ورعايته الكريمة لحفل تخرج الدفعات الجديدة.. وخلال يوم أمس رعى ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، ثلاث حفلات تخرج، الأولى تخص تخريج الدفعة 92 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية، بمقر الكلية في الرياض، والثانية تخريج دفعة جديدة من طلبة كلية القيادة والأركان للقوات المسلحة، في الرياض، والثالثة والأخيرة تخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الملك عبدالعزيز الحربية.

الدفعة 92 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية:

شهد ولي ولي العهد، تخريج الدفعة 92 من طلبة كلية الملك فيصل الجوية، ولم يكد الأمير محمد أو يملّ من التأكيد على ضرورة تواجده وسط الطلاب ليكون لهم قدوة، حيث كان في استقباله لدى وصوله مع نائب أمير منطقة الرياض محمد بن عبدالرحمن نائب رئيس هيئة الأركان العامة الفريق ركن فياض الرويلي، وقائد القوات الجوية الملكية السعودية المكلف اللواء الطيار ركن محمد العتيبي، وقائد كلية الملك فيصل الجوية اللواء الطيار ركن خالد اللعبون.

9 طلبة من 3 دول هي البحرين وقطر والكويت:

وألقى قائد الكلية كلمة أكد خلالها جاهزية الطلبة الخريجين من خلال إكمال متطلبات التأهيل العسكري والأكاديمي علميًّا وعمليًّا، منوهًا بما يجده القطاع العسكري من اهتمام القيادة وفق رؤية السعودية 2030، ومنها ما تم أخيرًا بالإعلان عن إنشاء الشركة السعودية للصناعات العسكرية، مشيرًا إلى أن الدفعة تضم 9 طلبة من 3 دول هي البحرين وقطر والكويت.

وبعدها جرى تسليم راية الكلية، بعدها أدى الخريجون القسم، ثم أعلنت النتائج. وسلم ولي ولي العهد الجوائز للطلبة المتفوقين في الدورة، كما سلم الشهادات للخريجين من الدول الشقيقة.

ثم بعد ذلك منح الأمير محمد بن سلمان جائزته للسلامة لهذا العام لقاعدة الملك عبدالله الجوية بالقطاع الغربي، تسلمها قائد القاعدة اللواء طيار ركن طلال الغامدي.

صور تذكارية لولي ولي العهد مع الطلاب:

وفي ختام الحفل التقطت الصور التذكارية للأمير محمد بن سلمان مع الطلبة الخريجين وأولياء أمورهم.

تخريج دفعة جديدة من طلبة كلية القيادة والأركان:

وفي حفل تخرج طلاب كلية القيادة والأركان ، ومع وصول الأمير محمد بن سلمان، عزف السلام الملكي، وبعدها بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة، بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

وبعد ذلك ألقى قائد الكلية اللواء القحطاني كلمة قال فيها: “تقف الكلية شامخة هذا المساء بين كليات وطننا العسكرية، متوجة بحضوركم الكريم، ورعايتكم لهذه المناسبة الغالية، حيث تحتفي بخريجيها لهذا العام، من دورة الحرب الثامنة ودورة القيادة والأركان 43”.

32 ضابطًا من 17 دولة عربية وإسلامية:

وأضاف: “هم نخبة مميزة مختارة من الضباط، الذين كان لهم شرف الالتحاق بالكلية، حيث شارك في دورة القيادة والأركان 310 ضباط من أفرع القوات المسلحة والقطاعات العسكرية الأخرى، و32 ضابطًا من 17 دولة عربية وإسلامية”.

وأشاد اللواء القحطاني بجهود المشاركين في الدورات من الضباط الدارسين والمعلمين من القطاعات العسكرية كافة.

وبعد ذلك ألقيت كلمتا الخريجين السعوديين، والدول الشقيقة والصديقة، حيث تطرقت الكلمتان، إلى ما تلقوه أثناء دراستهم من برامج أكاديمية وتدريبية مكثفة ومناهج حديثة، وإلى تسلحهم بأحدث النظريات الإستراتيجية والعملياتية، والعلوم العسكرية المشتركة.

 

وعقب ذلك أعلنت النتيجة العامة للخريجين.

وإثر ذلك كرم وزير الدفاع المتفوقين في الدورة، وتسلم درعًا تذكاريًّا بهذه المناسبة من قائد الكلية.

دفعة جديدة من طلبة كلية الملك عبدالعزيز الحربية:

ورعى صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، مساء أمس، حفل تخريج دفعة جديدة من طلبة كلية الملك عبدالعزيز الحربية، وذلك بمقر الكلية بالرياض.

ولدى وصوله إلى مقر الكلية يرافقه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن عبدالرحمن بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الرياض، كان في استقباله صاحب السمو الملكي الفريق ركن فهد بن تركي بن عبدالعزيز قائد القوات البرية، وقائد كلية الملك عبدالعزيز الحربية اللواء ركن سعيد بن عبدالرحمن أبو عساف.

وفور وصول ولي ولي العهد عزف السلام الملكي، بعدها بدأ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم.

 

الكلية قامت خير قيام على إعداد أجيال طموحة على قدر عالٍ من الكفاءة:

ثم ألقى قائد كلية الملك عبدالعزيز الحربية، كلمة عبّر فيها عن فخره واعتزازه برعاية سمو ولي ولي العهد، حفل تخريج الدورة 75 من طلبة الكلية، والدورة 44 من دورة تأهيل الضباط الجامعيين لأفرع القوات المسلحة، مؤكدًا أن الكلية قامت خير قيام على إعداد أجيال طموحة على قدر عالٍ من الكفاءة والتدريب، وفن القيادة القدرة على تحمل المسؤولية، مضيفًا: “ماضون بعزم الرجال للذود عن تراب الوطن”.

رسالة للطلبة الخريجين:

ووجه قائد الكلية خلال كلمته رسالة للطلبة الخريجين، أوصاهم فيها ببذل الغالي والنفيس للبناء والتشييد، وإعداد أنفسهم لمجابهة الأعداء، مهنئًا طلبة الدول الشقيقة الذين تخرجوا في الكلية مع زملائهم من دولة الكويت، والمملكة الأردنية الهاشمية، وجمهورية جيبوتي، آملًا أن يبقى كل ما تعلموه نبراسًا لهم في حياتهم العلمية والعملية.

كلمة الخريجين:

وعقب ذلك ألقيت كلمة الخريجين، ألقاها نيابة عنهم الخريج سعود السبيعي، قال فيها: “سيدي سمو وزير الدفاع، أتشرف أن أقف أمامكم نيابة عن زملائي الخريجين، معبرًا عن عظيم التقدير والامتنان لتشريفكم حفل تخرجنا، فلقد أمضينا ثلاث سنوات في هذا العرين، ننهل من معينه مختلف العلوم العسكرية والمدنية.. وها هم الخريجون في أتم الجاهزية والاستعداد لحماية أمن بلادنا ومقدساتنا، والذود عن حدود وطننا الغالي بكل ما يملكونه من وسائل، تحت راية التوحيد وفي ظل قيادتنا الرشيدة”.

عرض عسكري مميز:

وبعد ذلك بدأ العرض العسكري للكلية، ثم جرى تسليم راية الكلية، وأدى الخريجون القسم، وتقلدوا رتب تخرجهم. بعدها أعلنت النتيجة العامة للطلبة الخريجين، ثم كرم سمو ولي ولي العهد المتفوقين، والتقطت الصور التذكارية لسموه مع الخريجين. حضر الحفل صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأميركية، وصاحب السمو الأمير فيصل بن فرحان بن عبدالله المستشار بوزارة الخارجية، وصاحب السمو الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان رئيس مجلس إدارة المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق، وصاحب السمو الأمير نواف بن سعد بن ناصر وصاحب السمو الأمير عبدالعزيز بن عبدالمحسن بن مشاري، وصاحب السمو الأمير سعود بن عبدالرحمن بن عبدالله.

وحضر أيضًا، المستشار في الديوان الملكي المشرف العام على مكتب سمو وزير الدفاع الأستاذ فهد العيسى، ومعالي المستشار بالديوان الملكي المشرف العام على مركز الدراسات والشؤون الإعلامية الأستاذ سعود بن عبدالله القحطاني، ومعالي رئيس الشؤون الخاصة بمكتب سمو وزير الدفاع الأستاذ خالد الريس، ومعالي قائد قوات الدفاع الجوي الفريق ركن محمد بن سحيم، ومعالي قائد القوات البحرية الملكية السعودية الفريق الركن عبدالله السلطان ومدير عام مكتب سمو وزير الدفاع الدكتور هشام آل الشيخ، والمستشار العسكري لسمو وزير الدفاع اللواء طيار مهندس طلال العتيبي، ونواب قادة أفرع القوات المسلحة، وكبار قادة وضباط القوات المسلحة والملحقون العسكريون لدى المملكة، وأولياء أمور الطلبة الخريجين.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.