الصمعاني: حنكة الملك سلمان ومكانته العالمية أنجحتا قمم الرياض

0

 


 

أكد وزير العدل رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشيخ الدكتور وليد بن محمد الصمعاني أن حنكة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ومكانته العالمية استطاعت أن تجمع قادة العالمين العربي والإسلامي بالشراكة مع الحليف الاستراتيجي للمملكة، الولايات المتحدة الأمريكية على هدف موحد تمثل في ضرورة دحر الإرهاب والفكر المتطرف، الذي لا يرتبط بأي دين بل يرتبط بالفكر المنحرف أينما كان.
ودلل وزير العدل على حنكة الملك سلمان بن عبدالعزيز، بما حققته القمة العربية الإسلامية الأمريكية من نجاحات عملية، ظهرت جليا في “إعلان الرياض”، وافتتاح المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف ” اعتدال “.
وقال: إن الملك المفدى – رعاه الله – يتمتع بمكانة كبيرة لدى قادة ورؤساء الدول العربية والإسلامية والعالم، الذين لبوا دعوته بكل ود وحماسة، هذه التلبية تترجمت في وحدة موقفهم وتعهدهم ببذل كل ما في وسعهم من أجل دحر الإرهاب.
وأضاف وزير العدل إن تدشين خادم الحرمين الشريفين بحضور قادة دول العالم المشاركين في القمة العربية الإسلامية الأمريكية، لـمركز ” اعتدال ” يعكس رؤيته ” أيده الله ” واستشرافه الدقيق، إذ لابد من مظلة عالمية وقانونية تجمع دول العالم وتنظم عملهم في مواجهة الفكر المتطرف، سواء بالفكر ونشر الوعي أو بالردع.
وأشاد بالأصداء العالمية للقمة وقدرة المملكة على استثمار الحدث من الناحية الاقتصادية بشكل شهد له محللون وخبراء عالميون، وتبلور في اتفاقيات واستثمارات عدة، ستوفر الآلاف من الفرص الوظيفية، وستعزز رؤية المملكة 2030 بنقل المعرفة وتوطين التقنية.

“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


Leave A Reply

Your email address will not be published.