نظام الملالي يحتفي بتصريحات أمير قطر بعد انقلابه على أشقائه!

0

 

 


 

 

فرح نظام الملالي ببتصريحات أمير قطر، التي اتسمت بالعدائية تجاه الأشقاء الخليجيين والعرب، حيث اتهم الإمارات ومصر والبحرين بتشويه صورة دولته، ودافع عن المنظمات الإرهابية مثل حماس وحزب الله والإخوان المسلمين وزعم أمير قطر في تصريحات عقب حفل تخريج الدفعة الثامنة من مجندي الخدمة الوطنية في ميدان معسكر الشمال، أمس الثلاثاء، أن قطر تتعرض لحملة “ظالمة” تزامنت مع زيارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى المنطقة، وتستهدف ربطها بالإرهاب، وتشويه جهودها في تحقيق الاستقرار، موضحًا أنه يعرف الأسباب والدوافع وراء ذلك، بل وهدد بملاحقة القائمين عليها من دول ومنظمات، ولكن لم يوضح ما هي الدول التي يقصدها أو كيف تم تشويه دولته.

ورأى أمير قطر أن الخطر الحقيقي هو سلوك بعض الحكومات التي سببت الإرهاب بتبنيها لنسخة متطرفة من الإسلام لا تمثل حقيقته السمحة، ولم تستطع مواجهته سوى بإصدار تصنيفات تجرم كل نشاط عادل، وهو اتهام يثير تكهنات عدة حول الدولة التي يقصدها، خاصة وأن قطر يُعرف عنها تبنيها لحركات كحزب الله والإخوان المسلمين وأضاف أنه “لا يحق لأحد أن يتهمنا بالإرهاب؛ لأنه صنف الإخوان المسلمين جماعة إرهابية، أو رفض دور المقاومة عند حماس وحزب الله”، داعيًا مصر والإمارات والبحرين لمراجعة موقفهم المناهض لقطر، ووقف سيل الحملات والاتهامات المتكررة التي لا تخدم العلاقات والمصالح المشتركة.

ويبدو أن التقارب السعودي الأميركي أثار حفيظة أمير قطر، حيث شدد على أن العلاقة مع الولايات المتحدة قوية ومتينة رغم التوجهات غير الإيجابية للإدارة الأميركية الحالية، مع ثقته أن الوضع القائم لن يستمر بسبب التحقيقات العدلية تجاه مخالفات وتجاوزات الرئيس الأميركي، بحسب وصفه وفي شأن القمة العربية الإسلامية الأميركية التي شاركت فيها قطر بالرياض، شكر أمير قطر خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز على الحفاوة وكريم الضيافة، ولكن استمر في تصريحاته الغريبة، حيث دعا إلى العمل الجاد المتوازن بعيدًا عن العواطف، وسوء تقدير الأمور، مما ينذر بمخاطر قد تعصف بالمنطقة مجددًا نتيجة ذلك، وهو حديث غير واضح معالمه.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.