ازدهار أعمال بائعي الأغذية النيجيرية في السعودية خلال موسم الحج يبهر التجار

0

 


 

سجّل بائعو الأغذية النيجيريون في مكة المكرمة، ازدهارًا في أعمالهم، بعد الانتهاء من أداء مناسك الحج عام 2017، إذ تمكّنوا من الترويج لمنتجات بلادهم على نطاق واسع.

وأوضحت صحيفة “تايمز بريميم”، في تقرير لها، أنَّ “البائعين هم نيجيريون كانوا في الأراضي المقدسة، وسوّقوا الأرز الأبيض والفاصوليا، فضلاً عن منتجات القمح، والأطعمة النيجيرية الشهيرة. كما باعوا اللحوم بأنواعها، الحمراء والبيضاء، والأسماك”، لافتة إلى أنَّ “تجار نيجيريا، حظوا بفرصة ذهبية أيضًا في تسويق المأكولات الوطنية داخل المملكة العربية السعودية، مثل فورا، وكونو، ودامبو، ودانواك، وغيرها”.

ومن جانبهم، كشف التجّار النيجيريون، أنهم سجلوا مبيعات عالية بين الحجاج، منذ بدء الحج وبعد الحج، إذ أوضحت مريم عبدالله، وهي بائعة، أنها باعت طبقًا من الأرز الأبيض مع حساء ونصف دجاجة بستة ريالات سعودية، في حين بيعت توشو مع الدجاج أو السمك بسبعة ريالات سعودية.

وأشارت عبدالله إلى أنّه “في بعض الأحيان، حققت أكثر من 600 ريال يوميًا، لأنني أعد الأطعمة خلال الغداء والعشاء”، لافتة إلى أنَّ “الحجاج كانوا يقبلون بشهية على الأطعمة النيجيرية، ونكهاتها المتنوعة والمختلفة، التي ناسبت أذواقهم”.

وبدوره، قال محمد رابيو، أحد الحجاج، إنه على الرغم من أنَّ حكومة المملكة العربية السعودية قدمت الغذاء لهم، إلا أنه فضل شراء الأغذية المحلية النيجيرية، من هؤلاء البائعين، مشدّدًا على أنَّ “الخدمات التي تقدّمها المملكة العربية السعودية للحجاج، تفوق أي تصوّر، فهي تشمل الإفطار والعشاء، وكل سبل الراحة والرفاهية لأداء المناسك بطمأنينة”.

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.