اليوم الأول لترامب في السعودية .. قمة واتفاقيات مليارية وجولة ختمت بالعرضة

0

 


 

في احتفاء منقطع النظير، امتزج فيه التراث والحضارة، بالحاضر وبناء المستقبل، استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، السبت 20 أيار/ مايو الجاري، الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي اختار المملكة لتكون في مستهل جولته الخارجية الأولى، منذ تولّيه مقاليد الحكم في البيت الأبيض، 20 كانون الثاني/ يناير الماضي.

وحطّت طائرة الرئاسة الأميركية في مطار الملك خالد، وتوقفت أمام سجادة حمراء، فُرشت لاستقبال ترامب وزوجته ميلانيا، والوفد المرافق لهما. وبعد تبادل السلام توجه الملك سلمان مع الرئيس الأميركي إلى قاعة المطار، ثم توقفا بضع دقائق في صالة كبار الشخصيات، حيث جلس الملك مع الرئيس الأميركي. بعدها غادر أعضاء الوفدين إلى مقر إقامة ترامب في فندق بالرياض.

واستهلّت القمّة السعودية الأميركية، بزيارة لمعرض الفن السعودي المعاصر، الذي يتحدّث بلوحات الشباب والشابات السعوديين عن التسامح، وهو ما يعكس توظيف المملكة للقوة الناعمة، التي لا تقل أهميّة عن الخطابات التي لا يفهمها الشباب.

وقلَّد خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز، عقب مأدبة الغداء التي أقيمت على شرف الضيوف، الرئيس الأميركي دونالد ترامب وسام الملك عبدالعزيز آل سعود؛ تكريمًا له، وهو أرفع وسام في المملكة العربية السعودية.

وانعقدت قمّة الرياض الأولى، السبت، بين خادم الحرمين الشريفين، والرئيس الأميركي، التي شهدت في قصر اليمامة، توقيع الرؤية الإستراتيجية المشتركة بين البلدين، وتوقيع اتفاقات في المجالات العسكرية والتجارية والطاقة والبتروكيماويات، بين الرياض وواشنطن بقيمة 280 مليار دولار، ترتفع قيمتها إلى 350 مليار دولار أميركي خلال 10 أعوام، وستوفر مئات آلاف الوظائف في البلدين.

Leave A Reply

Your email address will not be published.