مزاعم تدخل روسيا في الانتخابات الأميركية تطال تويتر وغوغل

0



المواطن – وكالات 

يدرس المشرعون الأميركيون فرض قواعد جديدة على عمل شركات التكنولوجيا بسبب مخاوف بشأن استخدام روسيا لوسائل الإعلام الاجتماعي خلال الانتخابات الرئاسية الأميركية التي أجريت عام 2016.

وقال ليندسي غراهام عضو مجلس الشيوخ عن الحزب الجمهوري إن النهج الحالي لعمل شركات التواصل الاجتماعي “غير فعال”.

وجاءت تصريحات غراهام بالتزامن مع مثول مسؤولي شركات فيسبوك وتويتر وغوغل أمام لجنة لمجلس الشيوخ تحقق في المحتوى المتطرف والتضليل الروسي في واشنطن.
وقال مسؤولو الشركات الثلاث إنهم منزعجون من “سوء استخدام” الخدمات التي تقدمها شركاتهم وتعهدوا بالتعامل مع الأمر بجدية.

ونفت روسيا مرارا المزاعم بمحاولتها التأثير على الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي فاز بها مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب على المرشحة الديمقراطية هيلاري كلينتون.
لكن شركة فيسبوك، التي تدير الوقع الاجتماعي الشهير، قالت إن 126 مليون مستخدم أميركي على الأقل ربما تابعوا محتويات شاركها على فيسبوك عملاء في روسيا خلال العامين الماضيين.

وقالت فيسبوك إن نحو 80 ألف تعليق جرى بثها قبل وبعد الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وبدأت غوغل وتويتر أيضا التحقيق في ظهور محتوى مدعوم من روسيا على مواقعهما.

وقالت الشركتان إن معظم التعليقات ركزت على زرع الشقاق السياسي والاجتماعي في الولايات المتحدة.

 

إقرأ ايضا :


ِشارك  على الفيس  بوك

ِشارك  على جوجل  بلس
ِشارك  على تويتر
ِشارك على تليجرام


“>
المزيد من الاخبار المتعلقة :


Leave A Reply

Your email address will not be published.