زلزال يهز أراضي كوريا الشمالية وشكوك حول صدق روايتها

0

 


 

ضرب زلزال ضخم كوريا الشمالية خلال الساعات الأخيرة، وهو الأمر الذي فتح باب الشكوك حول مصدر هذه الهزات الأرضية، وهل التجارب النووية هي التي أسهمت في أن تصاب كوريا الشمالية بتلك الكارثة الطبيعية.

الزلزال الذي ضرب كوريا الشمالية كان بقوة 3.4 درجة، خضع للعديد من التحليلات على مستوى العالم، خاصة في كوريا الجنوبية والصين، وهي البلدان التي تجمعها حدود مشتركة بكوريا الشمالية، إلا أن تلك التفسيرات الأولى للزلزال لا تصب في صالح كونه مجرد كارثة طبيعية تمر بالبلاد.

اعتمدت كوريا الجنوبية قريبة المسافة من الدولة التي يحكمها كيم جونغ أون، على تحليلات من مسؤولين مطلعين بالشأن في كوريا الشمالية في تأكيد وكالة الأرصاد الجوية الكورية الجنوبية أن الهزة قد تكون زلزالاً طبيعياً، وليست ناتجة عن أي نشاط نووي جديد لبيونغ يانغ.

وفتحت وعود كيم جونغ أون بإعادة تكرار التجارب النووية للقنبلة الهيدروجينية خلال تهديده للرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الباب على مصراعيه للشكوك بأن الزلزال قد يكون نتاج تجربة نووية جديدة، على غرار ما تم في السادس من سبتمبر الجاري.

ويرجح الصينيون أن الهزة نتجت عن انفجار ضخم بمستوى شبيه بتجربة الصاروخ الباليسيتي الذي أقدمت عليها بيونغ يانغ في مطلع سبتمبر الجاري، مرجحين أن تكون تجربة جديدة لكوريا الشمالية بعد أقل من أسبوع من أحدث تجاربها للصواريخ الباليستية بعيدة المدى، والتي عبرت فوق الأجواء اليابانية، ما أثار حفيظة طوكيو وسيوول بشكل رئيسي تجاه النشاطات غير السلمية لبيونغ يانغ.

 

 

Leave A Reply

Your email address will not be published.